من هم المورمون وماهي عقيدتهم الدينية ؟

ميزانية الصيام أسست الامبراطورية الانتاجية الضخمة للمساعدات الانسانية
في بلد جبال روكي.. التبشير بالمورمونية يبدأ من «وولفر سكوير»
يوتا سولت ليك، من نورا جنات:

 

كان مشهدا حميميا مؤثرا من النادر ان تشهد مثله هنا في الولايات المتحدة على وجه الخصوص، حيث لم تترك مشاغل الحياة للناس متسعا من الوقت يسمح لهم بالتعبير عن عواطفهم بهذه الصورة فمنظر التفاف أسرة الرجل المسن حوله في صالة القادمين بمطار سولت ليك سيتي عاصمة ولاية يوتا بالولايات المتحدة كان لافتا لكل أنظار الموجودين في تلك اللحظة بصالة الوصول ومنهم إحدى مجموعات المشاركين في برنامج ادوارد مورو للصحافيين والإعلاميين.

 

كان عدد الأشخاص الملتفين حول هذا الرجل المسن يفوق العشرين صبيا وفتاة من أعمار متفاوتة، تتقدمهم سيدتان كبيرتان في السن،الجميع بلا استثناء كانوا يحملون أكاليل الزهور ولوحات التهنئة بأداء الفريضة أو الواجب، وكل الأسرة بلا استثناء قدمت لاستقبال هذا الرجل المسن،وقد بدا واضحا ان عددا منهم لم يتمكن من السيطرة على عواطفه ومشاعره في تلك اللحظة فانهمرت دموعه ..

 

لم استطع تبين حقيقة ما يحدث واعرف ماهية هذه الفريضة أو الواجب الذي أداه هذا الرجل أخيرا واستحق معه كل هذه التهنئة من أقاربه، لولا ان همست لي إحدى المرشدات المرافقات لنا في تنقلاتنا عبر الولايات المتحدة قائلة:
(انهم يشبهوننا كثيرا هؤلاء المورمن) !! قبل ان تكمل قائلة: (انظري الى عددهم .. هل رأيت ؟ هؤلاء العشرون صبيا وفتاة هم كلهم أبناء هذا الرجل المورموني المؤمن، والجميع هنا جاؤوا ليحتفلوا به ولكي يستقبلوه أفضل استقبال بعد ان انتهى من أداء واجبه الديني لمدة عامين وأصبح من المبشرين !!) وبدا من الواضح ان الناس هنا في مطار سولت ليك معتادون جدا على مثل هذه الحميمة في الاستقبال، إذ لا تكاد صالة القادمين في مطار سولت ليك تخلو يوميا من مثل هذا الاستقبال، ووفقا لعقيدة المورمن يتعين على كل مورموني مؤمن ان يؤدي واجبه الديني المتمثل في التبشير بالمورمونية، وحتى يتم المورموني واجبات دينه ينبغي عليه ان يعمل في التبشير لمدة عامين كاملين،وليس من الضروري ان يكون ذلك داخل الولايات المتحدة، فقد ترى الكنيسة إن هناك مكانا آخر ينبغي التركيز عليه في التبشير لأن فرص النجاح في الهدف تكون أكبر .

 

العقيدة المورمونية

 

ولكن من هم المورمون وماهي عقيدتهم الدينية ؟

 

من سمع عن العقيدة المورمونية مسبقا قد لا تتجاوز معلوماته عنها مسألة تعدد الزوجات التي اشتهر أفراد هذه الطائفة بها، فموضوع تعدد الزوجات وموضوع تحريمهم للمشروبات الكحولية والسجائر والقمار هو أكثر ما اشتهر به إفراد هذه الطائفة، للدرجة التي يقول فيها البعض أنهم من أكثر الديانات قربا من المسلمين نظرا لاشتراكهم معنا في تحريم كل هذه المحرمات، وربما يعتقد الكثيرون إن المورمونية هي احدى طوائف الديانة المسيحية، الا ان الواقع يشير الى ان المورمون يثيرون حفيظة العديد من المذاهب المسيحية، بل ان الكثير من الكنائس المسيحية في العالم ترفض الاعتراف بهم، ومازال عدد كنائسهم قليلاً بالمقارنة مع كنائس المذاهب المسيحية الأخرى.

 

والمورمونيون المبشرون لا يتوقفون عن التبشير وخصوصا تبشير الطوائف المسيحية الاخرى ومحاولة إقناعهم للتحول للمورمونية، ومؤسس عقيدتهم هو جوزف سمث الذي ظهر في القرن التاسع عشر، وأعلن عن نبوته وانه رسول الله للقارة الأمريكية،وأسس سميث كنيسة يسوع المسيح بعدها، وولاية يوتا هي المقر الرئيسي اليوم لكنيسة المورمون ويدين %71 من سكان يوتا بالمورمونية.

 

زواج مبكر وأشياء أخرى

 

الملامح الطفولية التي بدت واضحة على محيا كل من العروس وعريسها واللذين جلسا في ظهيرة ذلك اليوم في بهو الفندق الذي كنا يقيم به في يوتا، وهي الفترة التي يفضل فيها الأمريكيون والأوربيون عموما عقد قرانهم فيها جعلتني اندهش قليلا، فكم هي صغيرة في السن هذه الطفلة التي ستزف إلى عريسها خلال دقائق معدودة، والشيء نفسه بدا واضحا أيضا على ملامح الزوج التي كانت تكشف أيضا عن صغر سنه، واندهاشي نابع من كوني لم أكن أتصور شيوع الزواج المبكر لدى الأمريكيين أيضا كما يحدث في مجتمعاتنا العربية، إلا إن اندهاشي زال بعدها عندما علمت ان سبب لجوء هذه الطائفة للزواج المبكر هو ان عقيدة المورمون ترفض الجنس قبل الزواج، وتعتبره من المحرمات، بل ان قوانينهم تجرم الزنا بعقوبات مشددة، وهم يهتمون كثيرا بموضوع العذرية لدى الفتيات والشباب معا ولهذا ينتشر الزواج المبكر بين هذه الطائفة .
وأغلب ابناء طائفة المورمون يؤمنون كثيرا بموضوع تعدد الزوجات، ويعتقدون ان التعدد يمكنهم من القيام بواجباتهم الدينية في التبشير على أكمل وجه، وهذا ما يبرر كثرة الإنجاب لدى المورمون وهو أمر غير متعارف عليه في المجتمعات والطوائف الأخرى، ولكن المعدل الطبيعي لعدد أفراد أي عائلة مورمونية يزيد عادة على 5 أشخاص، وقد يصل البعض إلى اضعاف هذا الرقم .

 

الشاي والقهوة من المحرمات

 

إذا تلقيت دعوة على الغداء أو العشاء لدى عائلة تدين بالمورمونية فلا تفكر يطلب الشاي او القهوة، ولا تفكر أيضا في تدخين سيجارة على مرأى منهم، فالشاي والقهوة وكل ما يحتوي على الكافيين من المحرمات لديهم ولا تختلف هذه الأشياء في تحريمها عن تحريم شرب المشروبات الكحولية.

 

المورمونيون كما عرفناهم في يوتاه وخلال اسبوع كامل قضيناه في بلاد جبال روكي حريصون جدا على الروابط العائلية، وعائلات المورمون الممتدة عادة ما تسكن في بيت واحد حتى لو تعددت الزوجات.

 

في يوتاه ستختبر وتلمس نوعا جديدا من التعامل مع الناس قد لا تجد له مثيلاً في واشنطن او في نيويورك، فسيغمرك المورمن بتواصلهم معك، ستلمس الابتسامة واضحة على الوجوه، وسوف تجد ان هناك العديد ممن لديهم الرغبة للحوار وتبادل الأحاديث معك رغم انك غريب، وحتما لن تشعر بهذه الغربة في يوتا في ظل كل هذا التواصل .

 

وسكان يوتا من المورمون- وهم الغالبية- محافظون جدا، فالسكون يلف المدينة في وقت مبكر من اليوم، وحياة الليل في يوتا ضئيلة جدا ولا تكاد ان تذكر، البارات والديسكوات موجودة ولكنها قليلة جدا ولا يتردد عليها المورمون مطلقا، أيضا لا يوجد في يوتا أماكن منظمة للدعارة كما قد نشاهد في بعض الولايات الأمريكية الأخرى.

 

العقيدة المورمونية والفيدرالية:

 

كان من الضروري جدا ان يتنازل المورمونيون عن بعض مبادئ عقيدتهم الدينية لقاء الانضمام للاتحاد الفيدرالي الأمريكي، فدستور ولاية يوتا اليوم يمنع تماما مسألة تعدد الزوجات ويعاقب عليها، في حين تحض العقيدة المورمونية أتباعها على ممارسة هذا التعدد، والموازنة بين القانون والعقيدة في بلد تؤثر فيها الكنيسة كثيرا على القرار السياسي يكاد يكون بالأمر الصعب، ولكنه حدث في يوتا، وهو تناقض كبير يعيشه القانونيون على وجه الخصوص في هذه الولاية، وقد سنحت لنا الفرصة للقاء نائب النائب العام لولاية يوتا في احدى المناسبات وهو مارك شورتلف، وحاصرناه بأسئلتنا حول تعدد الزوجات وكيفية تعاملهم مع هذا التناقض الغريب بين عقيدتهم كمورمن وما تنص عليه القوانين الفيدرالية.

لا تجاهر بالمعصية فربما نغض النظر عنك!!

 

لسان حال مساعد النائب العام لولاية يوتا مارك شورتلف كان يود لو انه صرح لنا بذلك، لكنه امر مستحيل في ظل توليه هذا المنصب القانوني رفيع المستوى، مايحدث في يوتا اليوم بالنسبة لتعدد الزوجات يمكننا ان نلخصه بالآتي: لا تلاحق السلطات في يوتا دائما من يقدم على تعدد الزوجات، بشرط الا يقترن ذلك بإحدى المحظورات الأخرى كأن يتزوج احدهم من طفله غير ناضجة، أو إن يقوم الأهل بعقد قران الأطفال، فالسلطات في يوتا قطعا لن تترك كل مهامها الأمنية لكي تطرق أبواب المنازل وتبحث عن ممارسي التعدد، إلا أنها في الوقت ذاته لا تمنح الزوجات الأخريات أي حقوق قانونية مترتبة على هذا الزواج، ولا تحرك الدعوى القضائية ضد ممارسي التعدد إلا إذا ثارت مشكلة جراء ذلك، وبشكل عام فإن الولاية لا تقاضي من يمارسون التعدد بالكيفية نفسها التي تقاضي بها من يمارسون الزنا او الشذوذ او السحاق في ولاية من اشد الولايات حفاظا على الأخلاقيات والمثل ..مع ملاحظة غاية في الأهمية هي ان القضاة الذين ينظرون في القضايا بشكل عام وقضايا التعدد هم أيضا من المنتمين للعقيدة المورمونية وهو ما يجعلهم في نزاع روحي وقانوني بين الدين والقوانين الفيدرالية ..

 

ومع ذلك فقد تجري الرياح احيانا بما لا تشتهي السفن كما يقال، وذلك كما حدث في العام الماضي عندما تمت ادانة احد القضاة في الولاية لأنه تزوج من أربع نساء في آن واحد، الا انه حصل على العفو بعد ان قدم استقالته من منصبه في سلك القضاء.

 

تبشير العالم يبدأ من وولفر سكوير!!

 

لماذا لا يكون لدينا في العالم الإسلامي مشروع شبيه بوولفر سكوير؟ هذا ما تساءلت عنه وانا أجوب أنحاء ذلك المشروع الضخم الذي يشغل مساحة 20 فدانا تقريبا من احدى مناطق ولاية يوتا وترعاه الكنيسة المورمونية مباشرة

 

ولكن ماهو وولفر سكوير؟!

 

باختصار انه مشروع ضخم جدا يتكون من عشرات المصانع والمباني ويضم العديد من العلامات التجارية التي تمتلكها الكنيسة والتي تغطي شتى أنواع المنتجات، ويحتوى على مخبز ينتج 30 الف رغيف يوميا توزع مجانا على الأسر الفقيرة، ومركز للتوظيف، ومركز لتعديل أوضاع المتشردين أو ما يسمى بالهوم لس، ومركز للإيواء، ومركز لإغاثة المتضررين من الكوارث الطبيعية، ونشاط مركز وولفر سكوير لا يقتصر على الولاية وإنما يمتد حتى للشرق الأقصى، فالتبشير لا يقف عند حدود دولة ما، ومنتجات وولفر سكوير وزعت في العراق وفي السودان وفي العديد من الدول الأخرى كما شاهدنا في الفيلم الوثائقي الذي عرض علينا، وهناك آلاف المتطوعين الذين يعملون مع وولفر سكوير في شتى انحاء العالم.

 

وكل العاملين في المصانع التابعة لوولفر سكوير والتي تجولنا بها كلها يعملون دون مقابل مادي، فكلهم يعتاشون مما توفره لهم منتجات وولفر سكوير .. فلماذا يحتاجون للمال وهم يعيشون في إمبراطورية متكاملة من الخدمات ؟ هم يعملون طوال اليوم ويحصلون في نهاية يومهم على كل ما يحتاجون اليه من طعام وخبز وملابس وخشب للتدفئة ومكان للسكن والكثير الكثير ..

 

المنتجات التي تنتجها مصانع وولفر سكوير لا تباع مطلقا في محلات السوبر ماركت، ولكنها تنافس في الشكل والنكهة افضل الماركات العالمية، والكنيسة سجلت أسماء علامتها التجارية هذه بصورة رسمية وهي تحمل اسم DESERET ، ورغم ان المنتجات مخصصة للأسر الفقيرة وللمشردين إلا أنها لا تنحصر فقط في السلع الضرورية وإنما تتعداها للمنتجات الغذائية الكمالية، فإلى جانب الخضروات المعلبة الرئيسية، هناك المربيات والشوكولاته وزبدة الفول السوداني والجبن التشدر والشوربات والزبدة والحليب بنكهة الفراولة والكاكاو والعصائر، وكل هذه المنتجات مطابقة لمواصفات البضائع الأمريكية عموما التي تذكر لك على كل علبة عدد السعرات الحرارية والطاقة و باقي العناصر الغذائية وغيرها ..
كما ينتج المصنع البدائل الغذائية (البودر) المخصصة لتلك الدول التي تعاني من المجاعات، وولفر سكوير يتلقى طلبات رسمية من حكومات تطلب المساعدة في الإغاثة منهم لأنهم الأسرع في الاستجابة والتنفيذ كما قالت لنا مديرة العلاقات العامة بالكنيسة المورمونية باولا رايت التي أخبرتنا إن وولفر سكوير كان أسرع في الاستجابة لطلب الحكومة الأثيوبية من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، فعندما طلبت اثيوبيا مساعدة الولايات في تأمين كمية من البدائل الغذائية لمواجهة الفقر والمجاعة تم إبلاغها بأن التوفير ممكن ولكنه سيتطلب مدة تزيد عن الـ 6 أشهر بأفضل حال، ولكننا -والكلام مازال لباولا – انتجنا للحكومة الاثيوبية 600 الف طن من لبدائل الغذائية المصنوعة من القمح والحليب والسكر الجاف مجانا ولا يقتصر نشاط وولفر سكوير التابع للكنيسة المورمونية على ذلك وانما لكم ان تتخيلوا ذلك الطابور الذي رأيناه واقفا عند احد المباني داخل وولفر وقد ظننت انهم جاؤوا لكي يحصلوا على ارغفة الخبز من المصنع الا ان الواقع يشير الى انهم جاؤوا لكي يحصلوا على نظارات طبية ونظارات شمسية لأن مهن بعضهم تؤدي الى التعرض كثيرا للشمس وطبعا يحصلون على مبتغاهم مجانا !!

 

مصنع وولفر سكوير ينتج ايضا الاف الكراسي المتحركة للعاجزين وتوزع على المحتاجين مجانا داخل وخارج الولايات المتحدة !! وولفر سكوير ينتج ايضا معلبات الأطفال، والبامبرز وحتى حلوى الأطفال بمواصفات عالية وكلها ليست للبيع وإنما للتوزيع المجاني !! احد مصانع وولفر كان متخصصا بانتاج الباستا والمعجنات، وبالقرب منه مصنع آخر للنسيج، ومصنع لاعادة تأهيل المنتجات المستعملة كافة بما فيها الملابس لتوزيعها مجددا على المستحقين.

 

مركز الخدمات الإنسانية التابع لوولفر سكوير يقدم دورات تدريبية في شتى شؤون الحياة ومنها دورات تأهيلية للممرضات لكي يتعلموا كيفية تقديم المساعدة للاطفال الغير قادرين على التنفس بصورة طبيعية ..

 

منتجات وولفر سكوير وصلت حتى للكويت ابان فترة مابعد التحرير على ذمة المسؤولين الذين اخبرونا بذلك!!
والسؤال الذي طرح نفسه بشدة لدى كل من زار وولفر سكوير من المشاركين ببرنامج ادوارد مورو للصحافيين هو كيف أمكن تحقيق هذه المعجزة وبناء هذه الإمبراطورية الكبيرة من المصانع ومراكز الخدمات خلال فترة وجيزة؟ ومن أين تغطى كل هذه المصاريف في ظل عدم بيع أي من المنتجات وتوزيعها الدائم بصورة مجانية؟

ميزانية الصيام تفعل الكثير في يوتا

 

سألت باولا هذا السؤال فأجابتني قائلة : ان اعضاء كنيسة المورمون يصومون يومين في كل انحاء العالم ويمنحون للكنيسة مالا يعادل قيمة الوجبات التي لم يتناولوها خلال هذين اليومين، وهذه الميزانية نسميها في عقيدتنا ميزانية الصيام وتصل المبالغ التي نتلقاها فقط من ميزانية الصيام هذه الى مبلغ 120 مليون دولار سنويا،، كما ان كل مؤمن بعقيدة المورمون عليه ان يدفع عشر دخله السنوي للكنيسة لتمويل خدمات التبشير المورموني في العالم .. وبينما كانت باولا تحدثني عن ميزانية الصيام الخرافية هذه التي بنيت فيها إمبراطورية وولفر سكوير، اعترف اني سرحت قليلا وتذكرت منظرنا في العالم الاسلامي ونحن نقتحم الجمعيات خلال شهر رمضان ونملأ عربات التسوق بما لا نحتاج بدافع الجوع،، وتساءلت في نفسي عن مدى امكانية ان يأتي ذلك اليوم الذي نشاهد فيه إمبراطورية ضخمة من المصانع التابعة للمسلمين والتي بنيت بأموال التبرعات التي يتصدق بها الناس في شهر رمضان، وهي تقوم بنشاط منظم ومشابه لوولفر سكوير ولكن بالدعوة للإسلام.

 

مأدبة غداء مورمونية

 

بعد ان خرجنا منبهرين بكل مارأيناه من تنظيم وتوحيد للجهود في سبيل التبشير المورموني الذي يبدأ من وولفر سكوير، كنا على موعد مع مأدبة غداء على الطريقة المورمونية أقيمت على شرف وفد الإعلاميين والصحافيين المشاركين ببرنامج ادوارد مورو وبدعوة وحضور رئيس الكنيسة المورمونية كيث لونجسون KEITH LONGSON وزوجته ايرين لونجسون IRENE S LONGSON، وغداؤنا لم يبدأ الا بعد ان قام رئيس الكنيسة بتلاوة الأدعية وترانيم الشكر لله، وكتب المورمون المقدسة كانت موزعة على طاولة الطعام بديكور رائع ينم عن مدى احترام هذه الطائفة لعقيدتها، ولهذا اصر القائمون على الحفل على توزيع عشرات من هذه الكتب على طاولة الطعام جنبا الى جنب مع الأكل ..ولم ينف رئيس الكنيسة المورمونية في حواره معنا الذي جرى على طاولة الطعام ان مساعدات الكنيسة وولفر سكوير تثير حفيظة العديد من الحكومات وخصوصا في الشرق الأوسط، إلا انه أكد إن وولفر سكوير ماض في أداء عمله دون عوائق، فلا يعني الكنيسة في شيء إن يكون متلقي المساعدات عضوا في الكنيسة أو مؤمنا بتعاليمها ولا يهمها انتماؤه الديني بشيء بقدر اهتمامها انه محتاج للمساعدة فعلا، مؤكدا بأنهم لن يسمحوا للسياسة بأن تؤثر على عملهم، ومعترفا بأن برامجهم لن توقف الحروب او تمنع المجاعات ولكنها ستساعد اسرا كثيرة حول العالم سيشعرون بالتقدير حتما تجاه ما يقدمه متطوعوها من خدمات .

 

السياحة في يوتا

 

لا يمكنك ان تزور يوتا دون ان تتمتع بمناظرها الطبيعية الرائعة الجمال والتي باتت مقصدا سياحيا للعديد من الناس حول العالم،، فعاصمة ولاية يوتا تحتوي على أشهر منتجعات التزحلق على الجليد وعددها 5 منتزهات حول سلسلة جبال روكي الشهيرة التي كان الثلج قد بدأ بالانحسار عنها اثناء فترة تواجدنا في هذه الولاية بعد ان شارف الموسم على الانتهاء، الا ان سياحة منتجعات الثلج ليست كل شيء في هذه المدينة الهادئة والمحافظة، فنجوم هوليود بدأوا منذ سنوات بالتوافد على هذه المدينة واشتروا العديد من العقارات فيها مما تسبب في قفزة مفاجئة للاسعار وكل هذا بسبب انعقاد مهرجان سينمائي سنوي في مدينة باراك في الولاية اسمه صاندانس SUN DANCE ويعرض في هذا المهرجان العديد من أفلام هوليود وفي العام الحالي شاركت العديد من أفلام الشرق الأوسط فيه إذ عرضت بعض الأفلام اللبنانية والفلسطينية وكذلك التونسية، ولم يتسن لنا حضوره لأننا وصلنا إلى يوتا في اليوم الأخير من فعالياته.

 

منقول عن صحيفة الوطن الكويتية بتاريخ الرابع من مايو 2007

Comments
4 Responses to “من هم المورمون وماهي عقيدتهم الدينية ؟”
  1. وطني مصري قال:

    اتمني ان يكون للمسلمين هذا النشاط والتعاون ونحن اولي بذلك منهم

  2. بطبيعة الحال لدى المورمون دعم من الحكومات الفيدرالية و حكومة واشنطن و لكن نجاحهم مرتبط باخلاصهم لعقيدتهم و لو كانت باطلة في نظرنا.فنحن ايضا لدينا دعم من المسلمين ولكن لدينا بيرقراطية و زبونية و محسوبية حتى في المعونات الانسانية.هذا.ناهيك عن الاختلاسات

  3. Ahmed قال:

    كلام عمر ١٠٠٪ صحيح الله يصلح حال آلامه

  4. محمود الدنقلاوي قال:

    اليوم كنت اناظر بنتان من اتباع هذا الدين وصراحة كنت اظنهم ككثير من طوائف المسيحة الا انهم لديهم كثير يجب تعلمه لمناظرتهم

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

  • الحقوق محفوظة

    Creative Commons License
  • ارشيف المدونة

  • أقسام المدونة

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 229 other followers

%d مدونون معجبون بهذه: